توطين صناعة الهواتف الذكية والتاكسي الكهربائي بالعاصمة الإدارية.. أبرز تصريحات رئيس الوزراء

صناعة الهواتف الذكية و التاكسي الكهربائي بالعاصمة الإدارية . رئيس الوزراء د. تحدث مصطفى مدبولي، أمس السبت، خلال جولة تفقدية لعدد من المصانع، عن توطين صناعتي الهواتف الذكية والتاكسي الكهربائي بالعاصمة الإدارية.

أبرز تصريحات رئيس الوزراء بشأن توطين صناعة الهواتف الذكية والتاكسي الكهربائي

دكتور. وكشف مصطفى مدبولي، أن الحكومة تواصل جهودها لتعميق الصناعة المصرية، وتحسين مسار توطين العديد من الصناعات في مختلف القطاعات، وزيادة حصة المكون المحلي، بما يسهم في تنفيذ استراتيجية الدولة لتعزيز الصناعة الوطنية في المجالات الإنتاجية.

وقال رئيس الوزراء إن المصانع التي زارها واجهت مشكلة بسبب الأزمة الاقتصادية الماضية، مما خلق مشكلة فيما يتعلق بتوفر المكون الدولاري، إلا أنه تم حل المشكلة.

صناعة الهواتف الذكية في مصر

وأضاف مدبولي أن مصنع فيفو وهو مصنع لواحدة من أهم العلامات التجارية العالمية في إنتاج الهواتف الذكية يستهدف إنتاج نصف مليون هاتف ذكي شهريا أو 6 ملايين هاتف محمول سنويا مما يمنحهم الفرصة لتحقيق ذلك. أكبر معدل إنتاج لتلبية احتياجات السوق المصري وتوسيع الصادرات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه قبل عامين أو ثلاثة أعوام كانت مصر تستورد أجهزة هواتف ذكية بقيمة تزيد على المليار ونصف المليار دولار سنويا. لكننا اليوم نهدف إلى أن يكون في مصر أربع شركات تعد من بين أكبر خمس شركات عالمية في إنتاج الهواتف الذكية على مستوى العالم، حيث بالإضافة إلى Vivo ستكون هناك شركات في مصر: أوبو وسامسونج وشاومي.

صناعة السيارات في مصر

وتابع رئيس الوزراء أن المنتج المهم الذي يجب التركيز عليه والعمل عليه خلال الفترة المقبلة هو مصانع السيارات حيث يعمل المجلس الأعلى لصناعة السيارات عليها وتم إصدار قانون حوافز السيارات. والآن تم التوصل إلى اتفاق مع عدد من الشركات العالمية في قطاع السيارات. وبالنسبة للإنتاج في مصر، فمن المتوقع أن تبدأ خطوط المصنع الأولى في إنتاج السيارات بحلول عام 2025، على غرار بعض الموديلات الناجحة في بعض الدول الأفريقية.

وشدد مدبولي على أن دخول مصر في صناعة السيارات يعد خطوة كبيرة للغاية، خاصة في ظل ارتفاع تكلفة استيراد السيارات إلى مصر في الفترة الماضية، والتي تقدر بأكثر من 4 مليارات دولار سنويا، والتي تركز عليها الحكومة لخفض فواتير الاستيراد. والتي كانت تستنزف الاقتصاد المصري، حيث أن الهدف هو تشجيع وتحفيز الشركات العالمية على الإنتاج في مصر، بالإضافة إلى خلق فرص عمل إضافية وتوسيع الصادرات.

وأضاف مدبولي أن الهدف من كل ذلك هو تقليل تكاليف الاستيراد وتلبية احتياجات السوق المصري، وقبل كل شيء خلق فرص عمل، حيث أن العاملين في المصنع هم عمال مصريون في جميع خطوط الإنتاج أسوة بالمصانع المماثلة. في جميع أنحاء العالم، مما يخلق فرص عمل كبيرة. منتج محلي يلبي السوق المحلي بدلاً من استيراده ويزيد من فرص التصدير.

تاكسي كهربائي بالعاصمة الادارية

يذكر أن وزير النقل كامل الوزير تفقد في مرحلة أولى عشر سيارات “تاكسي” كهربائية سيتم استخدامها بشكل تجريبي في العاصمة الإدارية الجديدة اعتبارا من الأربعاء 15 مايو 2024 من إجمالي 145 سيارة كهربائية. وسيتم نشر السيارات التي سيتم إطلاقها الواحدة تلو الأخرى في العاصمة الإدارية الجديدة، منها 60 سيارة شيفروليه بولت و85 سيارة إم جي 4، لخدمة المواطنين وزوار العاصمة الإدارية.

يتم تشغيل هذه العربات على أعلى مستوى مع مراعاة سلامة الركاب حيث يتم مراقبة العربات من الداخل والخارج باستخدام الكاميرات الإلكترونية وأجهزة تحديد المواقع وهي على اتصال دائم مع غرفة التحكم المركزية داخل شركة الاتحاد العربي “سوبر جيت” أعلاه بالإضافة إلى ذلك، وهي سيارة كهربائية صديقة للبيئة ولا تصدر أي ضجيج أو أبخرة عادم، ويقودها سائقون مدربون تدريباً جيداً.

كما يمكن حجز السيارة من خلال التطبيق الذكي للهاتف المحمول تزامناً مع الإطلاق في اليوم الأول من تشغيل السيارة، كما يوجد إمكانية الدفع بطريقتين إما عن طريق بطاقة الائتمان أو نقداً على الخط الساخن 19157، وذلك من أجل تلقي شكاوى واقتراحات الركاب وتقديم أعلى مستوى من الخدمة والرفاهية.

زر الذهاب إلى الأعلى