رئيس الوزراء يتابع استعدادات مؤتمر الاستثمار مع الاتحاد الأوروبى وأوجه التعاون المشترك | فيديو

دكتور. وتحدث مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بحضور د. عقدت رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي والمهندس أحمد سمير اجتماعا لمتابعة الاستعدادات لمؤتمر الاستثمار مع الاتحاد الأوروبي وأوجه التعاون المشترك وزير التجارة والصناعة والسفير عمر أبو عيش الأمين العام وقال رئيس لجنة تنسيق تنفيذ اتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية د. محمد الطيب، وكيل وزارة الصحة لشئون الحكم والشؤون الفنية، ود. داليا الهواري نائب رئيس هيئة الاستثمار ومسؤولون من الوزارات والجهات المعنية.

وفي بداية اللقاء أشار رئيس الوزراء إلى أن عقد هذا الاجتماع يهدف إلى مواصلة الاستعدادات لمؤتمر الاستثمار بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والذي سيعقد نهاية يونيو المقبل، ووثائق التعاون التي وسيتم التوقيع وعرض الفرص الاستثمارية لكبار المستثمرين الأوروبيين، وخاصة في القطاع الصناعي.

وعرض وزير التعاون الدولي خلال اللقاء عدة ملفات هامة للتعاون مع الاتحاد الأوروبي في عدة قطاعات مستهدفة تماشيا مع شركاء التنمية الآخرين عبر عدة محاور.

كما عرض الوزير المنح التي سيتم تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي ضمن جوانب التعاون الإقليمي والتعاون الثنائي وآليات التعاون وتبادل المعلومات، مشيراً إلى أنه يجري التنسيق مع الاتحاد الأوروبي، من أجل إعداد البرامج والمشاريع التي سيتم تمويلها خلال العام المقبل. وتم تناول الفترة من 2024 إلى 2027، في القطاعات ذات الأولوية المتبادلة على المستوى الإقليمي. كما تطرقت العلاقات الثنائية إلى أوجه التعاون مع الاتحاد الأوروبي ومؤسساته التمويلية في مجال الهيدروجين الأخضر.

من جانبه، أشار وزير التجارة والصناعة إلى أن هناك ثلاثة مجالات صناعية نعمل على إقامة تعاون فيها، وهي الأدوية والمكونات النشطة، والأدوية البيولوجية، والأجهزة الطبية، والزراعة الحديثة وطرق الري الحديثة، وإدارة المياه. وبالإضافة إلى تصنيع المواد الغذائية، أشارت إلى أنه تم تحديد الشركات. الهدف هو العمل مع هذا.

من جانبه أوضح نائب رئيس هيئة الاستثمار أنه بالإضافة إلى الأنشطة المصاحبة، تم تحديد عدد من القطاعات المستهدفة للتعاون مع الجانب الأوروبي، كما يتم التنسيق مع مجموعة BCG المنظمة للمؤتمر، بشأن آليات عرض الفرص الاستثمارية في هذه القطاعات.

وقال السفير عمر أبو عيش: تم إعداد قوائم الدعوات الكاملة من قبل السفارات في الخارج وغرف الصناعة واتحادات الأعمال ويتم الآن إرسالها إلى المشاركين.

زر الذهاب إلى الأعلى