في زيارته الأولى.. الأنبا ميخائيل يشيد بدور جامعة حلوان المجتمعي

شهدت جامعة حلوان لقاءً تاريخياً بين نيافة الأنبا ميخائيل أسقف إيبارشية حلوان والمعصرة، ورئيس جامعة حلوان د. السيد قنديل بعنوان “عرض المشكلات وسبل التعاون”. في هذا الاجتماع، تمت مناقشة العديد من الاهتمامات الاجتماعية وفرص التعاون بين الكنيسة والجامعة لمعالجة هذه القضايا.

وفي إطار تعزيز التعاون بين الكنيسة والجامعة، تم تسليط الضوء على أهمية زيارة نيافته للجامعة كرسالة تؤكد رغبة الكنيسة في إقامة شراكة فعالة مع إحدى الجامعات المصرية المرموقة، مع التأكيد على الدور الذي يكمن في التعليم. تحقيق التطور والتقدم.

الأنبا ميخائيل بجامعة حلوان

جدير بالذكر أن هذه هي الزيارة الأولى لنيافة الأنبا ميخائيل بعد توليه إيبارشية حلوان والمعصرة وتوابعها. وأشاد الوفد المرافق لنيافته بالدور الاجتماعي الهام للجامعة وفرص دعمها. كما تمت مناقشة التعاون بين الجامعة والكنيسة في مجالي الصحة والتعليم.

كما تم التأكيد على أهمية دعم الزراعة باعتبارها محورًا أساسيًا للتنمية المستدامة، والاستفادة من الخبرات والموارد المتاحة للمصريين في مختلف المجالات، ورفع المستوى الفكري والثقافي للمجتمع.

الأنبا ميخائيل بجامعة حلوان

بالإضافة إلى ذلك، تمت مناقشة فكرة الاحتفال بعيد دخول العائلة المقدسة إلى مصر في الأول من يونيو. وطرح رئيس الجامعة مقترحا لتنظيم الاحتفال داخل الجامعة، فيما اقترح سماحته استضافة 1000 طفل للمشاركة في هذا الاحتفال لتعزيز روح المحبة والتضامن بين أفراد المجتمع.

وفي إطار التوعية البيئية، تمت زيارة مجمع الابتكار بالجامعة لعقد ندوة حول أهمية حماية البيئة ومكافحة التلوث. بالإضافة إلى ذلك، تم تعريف عمداء وأساتذة مؤسسات التعليم العالي بدور الأسقف ومسؤولياته، وتسليط الضوء على الدور الحاسم للتعليم والثقافة في بناء مجتمع متماسك وتقدمي.

الأنبا ميخائيل بجامعة حلوان

وفي ختام اللقاء أكد رئيس الجامعة استعداده للعمل مع الكنيسة للتغلب على التحديات وتحقيق التنمية المستدامة، مؤكدا أن التغيير الحقيقي يبدأ بالتعاون المثمر بين كافة شرائح المجتمع وأن الشباب هو ركيزة البناء والتنمية. مفتاح المستقبل الواعد.

زر الذهاب إلى الأعلى