«لا جدوى أم ضعف الحجة».. مناظرة عبد الله رشدي وإسلام البحيري تقلب موازين مركز تكوين

يواصل مركز تكوين إثارة الجدل والتساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي بعد رفض الكاتب والمفكر يوسف زيدان التعليق على عبدالله رشدي وإسلام البحيري حول أفكار مؤسسة تكوين الفكر العربي والمحتوى الفكري الذي تقدمه للنقاش.

يوسف زيدان يرفض مناظرة عبدالله رشدي وإسلام البحيري

وأكد يوسف زيدان انسحابه من المؤسسة حال حدوث المناظرة المرتقبة بين عبد الله رشدي وإسلام البحيري، والتي تحدث عنها الإعلامي عمرو أديب، ووافق على إدارتها في برنامجه.

كما كشف يوسف زيدان عن أسباب المناظرة بين عبد الله رشدي وإسلام البحيري، مؤكدا أنه ليس من أهداف مؤسسة تعليم الفكر العربي أن تكون هناك مناظرات أو مواجهات، لافتا إلى أنه “ثبت ذلك”. . أعرف من تجربتي أن النقاش الديني ليس له أي معنى”.

وأوضح يوسف زيدان أن هدف المؤسسة هو رفع المستوى الثقافي في مصر والدول العربية وترسيخ العقلانية والتفكير المنطقي من أجل النهوض بالتعليم العام.

مناظرة بين عبدالله رشدي وإسلام البحيري

تصدرت المناظرة بين عبد الله رشدي وإسلام البحيري تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة، حيث أبدى الداعية عبد الله رشدي استعداده لإجراء مناظرة مع إسلام البحيري عضو مجلس أمناء المؤسسة تؤدي إلى نشأة الفكر العربي .

ومن جانبه أكد الباحث إسلام البحيري في لقاء مع الصحفي عمرو أديب أن مؤسسة تكوين تحترم جميع الأديان ولا تتعارض مع الأزهر أو الكنيسة، ورحب بحضوره في الحوار مع الشيخ عبد الله رشدي، يديرها الإعلامي عمرو أديب.

زر الذهاب إلى الأعلى