بقيمة 14 مليار دولار.. الحكومة تعلن وصول الدفعة الثانية من أموال رأس الحكمة

اليوم رئيس الوزراء د. وحضر مصطفى مدبولي الاجتماع الأسبوعي للمجلس بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث تمت مناقشة واستعراض عدد من ملفات العمل المهمة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء في بداية اللقاء إلى الجهود الحثيثة التي يبذلها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية للتوصل إلى اتفاق يؤدي إلى إنهاء المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني، وقف إطلاق النار وإنهاء أزمة الرهائن وتبادل الأسرى.

وتناول رئيس مجلس الوزراء، خلال اللقاء، موقف مصر الواضح من تلك الأحداث، وأشار إلى النشاط المكثف الذي شهده هذا الأسبوع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على المستوى الخارجي، والذي تضمن استقبال فخامة الرئيس ينتمي إلى د. بشر الخصاونة رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع في المملكة الأردنية الهاشمية، حيث تمت مناقشة واستعراض دعم وتعزيز أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات في إطار العلاقات التاريخية الوثيقة بين القاهرة وعمان. وكذلك الوضع في قطاع غزة الذي يمر بمرحلة حساسة للغاية مع استمرار العمليات الإسرائيلية في رفح الفلسطينية، مع التأكيد على الرفض التام للأثر الإنساني الكارثي لهذه العمليات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن فخامة الرئيس تلقى اتصالا هاتفيا من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تناول الاتصال فيه آخر التطورات التي يشهدها قطاع غزة على مختلف المستويات، فضلا عن الجهود المصرية المكثفة كما تضمنت الدعوة التحذير من التبعات الإنسانية الهائلة للعمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، وشددت على ضرورة العمل على ضمان حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير من خلال الاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة.

وتحدث رئيس الوزراء كذلك عن افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي أعمال تجديد مسجد السيدة زينب برفقة سلطان طائفة البهرة والأمراء ومن بينهم أشقاء السلطان وأبنائه، وأشار إلى أهمها بما في ذلك فيها السفارات كلمة فخامة الرئيس التي اشارت الى وجود خطة شاملة لتطوير مساجد آل البيت ومراقد الصحابة والصالحين مع تعويض اصحاب البيوت المحيطة بها.

وفي هذا السياق قال د. مصطفى مدبولي لوزارة الأوقاف والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومحافظة القاهرة لجهود ترميم وتطوير مساجد البيت والمناطق المحيطة بها سواء مسجد الامام الحسين أو مسجد السيدة نفيسة وأخيرا مسجد السيدة – مسجد زينب، مما يشير إلى أن هناك اهتماماً بتطوير القاهرة التاريخية بشكل عام وفي المتابعة المستمرة.

وفي هذا السياق، أشار رئيس الوزراء إلى افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية مع مشروعات وكالة مستقبل مصر للتنمية المستدامة في الدلتا الجديدة وبدء موسم حصاد 2024، وبدء موسم حصاد 2024. رسائل مهمة في مساهماته، والتي أبرزت أهمية المشروع وآليات عمله باعتباره قاطرة مصر الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي والتصديري، مما يساعد على تقليل تكاليف الاستيراد وتوفير النقد الأجنبي مع الاستفادة الحقيقية من كل قطرة ماء والتأكيد على أهمية دور القطاع الخاص ومشاركته في التنمية لما له من أساليب متقدمة وناجحة في إدارة المشاريع.

دكتور. وأوضح مصطفى مدبولي أن فخامة الرئيس وجه الحكومة بمتابعة يومية لهذا المشروع الضخم الذي يتم تنفيذه بمشاركة عدد من أجهزة الدولة.

وخلال اللقاء تحدث د. وكشف مصطفى مدبولي أن الحكومة المصرية تسلمت من الجانب الإماراتي قيمة الدفعة الثانية من صفقة “رأس الحكمة”، حيث وصل المبلغ بالفعل إلى 14 مليار دولار، مما ساعد على ضخ المزيد من الموارد الدولارية.

دكتور. وأضاف مصطفى مدبولي: «بدأنا بالتعاون مع الجانب الإماراتي إجراءات التنازل عن قيمة وديعة بالدولار الإماراتي بقيمة 6 مليارات دولار، على أن يتم تحويل قيمتها إلى ما يعادلها بالجنيه المصري»، وذلك وفقاً لما تم. المتفق عليها في اتفاقية الشراكة الاستثمارية لتطوير المدينة بين مصر والإمارات.

وأكد رئيس الوزراء خلال اللقاء أن المؤشرات الاقتصادية تسير بشكل جيد للغاية، لكن الأهم والتحدي هو الاستمرار على هذا النهج وترك الدولة تقرر وضع سقف للإنفاق العام وإفساح المجال للقطاع الخاص وغيرها. الاهتمام في إطار خطة الدولة للإصلاح الهيكلي للاقتصاد المصري في قطاعات الصناعة والزراعة والاتصالات والسياحة.

وفي السياق نفسه قال د. وأكد مصطفى مدبولي خلال اللقاء أنه يتواصل بشكل منتظم ومستمر مع السيد حسن عبد الله محافظ البنك المركزي، وأن هناك حاليا ثقة كبيرة بين المصريين في الخارج، وهو ما انعكس على زيادة مطردة في التحويلات، وأيضا الامتيازات وتشهد قيمة الدولار في الجهاز المصرفي ومكاتب الصرافة المختلفة ارتفاعاً ملحوظاً نظراً لتراجع السوق الموازية.

زر الذهاب إلى الأعلى