وزير الري يؤكد الدور الحيوي لوزارتي الري والنقل في خدمة الأهداف التنموية بالمحافظات

أكد وزير الموارد المائية والري د. هاني سويلم، على الدور الحاسم لوزارتي الري والنقل في تحقيق الأهداف التنموية بمختلف محافظات الجمهورية، وأشار إلى أهمية العمل الفوري على تذليل كافة المعوقات التي تعترض المشاريع المشتركة معهما بهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة. استكمالها وفق الجدول الزمني المحدد لهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقده وزير الري، اليوم الخميس، مع وزير النقل المهندس كامل الوزير، بمقر وزارة النقل بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور قيادة الحكومة. الوزارتين، لبحث القضايا المشتركة والتنسيق بين الوزارتين وأية معوقات تعترض تذليل المشاريع المشتركة.

وأشار سويلم إلى أنه مع مراعاة أعمال التطهير قامت وزارة الري بتطهير جميع الترع والمصارف في جميع أنحاء الجمهورية لضمان مرور جريان المياه اللازم مع صيانة الجسور لمنع التأثيرات السلبية على الطرق الواقعة على جسور المجاري المائية. عرقلة حركة المرور في الشوارع المجاورة.

من جانبه أكد وزير النقل اهتمامه بتعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين والاستفادة من المشاريع التي تنفذها وزارتا النقل والموارد المائية والري (هواسيس شحن درجة أولى – الجسور المتنقلة – التوسعة والتعميق وغيرها). ). تجريف القنوات الملاحية) وتعظيم دور النقل النهري وزيادة حجم مشاركته في نقل البضائع النهرية وكذلك استغلال مميزات النقل النهري (تقليل الكثافة المرورية وحوادث المرور وتوفير الوقود وغيرها). ) وذلك في إطار سياسة الدولة لتطوير شرايين النقل الجديدة لخدمة الاقتصاد الوطني.

وتم خلال الاجتماع مناقشة العمل على إعادة تأهيل وتشغيل الممر الملاحي لقناة الإسماعيلية لتمكين نقل البضائع إلى المناطق الصناعية في شبرا الخيمة ومسطرد د وأبو زعبل و10 رمضان وربطها بالنقل النهري. زيادة حجم النقل من خلال النقل النهري وتخفيف الضغط على الطرق في منطقة الدلتا.

كما تم التأكيد على استمرار التنسيق بين الجهات في الوزارتين فيما يتعلق بالعمل على تنفيذ المحاور الرئيسية فوق المجاري المائية ونهر النيل، وكذلك العمل على رصف الطرق على جانبي المجاري المائية وهو ما له أهمية كبيرة. خاصة لتسهيل حركة هذه المحاور وخدمة مشروعات التنمية والمجتمعات العمرانية الجديدة وربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل.

وتم الاتفاق على استمرار التنسيق المشترك بين الوزارتين فيما يتعلق بأعمال الرصف بالجانب الأيمن من قناة السلام، على أن تقوم وزارة النقل بتنفيذ الأعمال تحت الإشراف الفني لوزارة الموارد المائية والبحرية. الري وذلك من أجل إنشاء مرافق صناعية للمياه إذا لزم الأمر تحت الطريق لصيانته أو استبداله.

زر الذهاب إلى الأعلى