رئيس الوزراء يبحث مع مسئولين سعوديين أوجه التعاون المشترك وزيادة الاستثمارات

استقبل اليوم الخميس رئيس الوزراء د. مصطفى مدبولي بحضور الوزير د. عصام بن سعيد عقد اجتماعاً لبحث أوجه التعاون المشترك وسبل زيادة استثمارات المملكة العربية السعودية في مصر خلال الفترة المقبلة، مع دولة عضو مجلس الوزراء السعودي، ومحمد التويجري مستشار الديوان الملكي ومسؤولو الوفد السعودي المرافق د. محمد معيط وزير المالية، والسفير أسامة نقلي سفير المملكة بالقاهرة، وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية.

وأوضح المستشار محمد الحمصاني المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، أن اللقاء أكد على عمق العلاقات المتينة والروابط الوثيقة التي تربط مصر بالمملكة العربية السعودية وأن هذه العلاقات قائمة وأرحب بمختلف المجالات خاصة على المستوى الاقتصادي وزيادة الاستثمارات السعودية في مصر.

وفي هذا الصدد، لوحظ أن الحكومة المصرية اتخذت العديد من الإجراءات للتغلب على مختلف التحديات والعقبات أمام الاستثمار الأجنبي المباشر، وهو ما يعد علامة ثقة واطمئنان للمستثمرين من مختلف دول العالم، وخاصة السعوديين المصريين. توفر مناخا جاذبا للاستثمار كما توفر… هذه الاستثمارات واعدة ومرحب بها. وفي الوقت نفسه، تم التأكيد على نية الحكومة زيادة الاستثمارات السعودية في مصر وحل مشاكل المستثمرين السعوديين، وقد ظهر ذلك بوضوح في الآونة الأخيرة من خلال الدفعة القوية التي شهدها هذا الملف.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول عدداً من القضايا التي تهدف إلى زيادة الاستثمارات السعودية، وفي هذا السياق تم التأكيد على أن المفاوضات تجري حالياً بين الوزراء والمسؤولين المعنيين من الجانبين المصري والسعودي لبحث سبل فتح مجالات أكبر يتم مناقشتها بشكل مشترك. وأكد الجانبان أهمية ضخ استثمارات جديدة في مجموعة من القطاعات وإقامة شراكات استثمارية جديدة من خلال استغلال الفرص التي يتيحها السوق المصري.

زر الذهاب إلى الأعلى