«عشان متتغفلش».. لو لقيت هذه العيوب في الأضحية «اوعى تشتريها»

عيوب الضحية . يرغب الكثير من المواطنين في معرفة العيوب التي يجب أن لا تكون بها الضحية المختارة حتى تكون صحية ويجوز ذبحها في عيد الأضحى 2024.

عيوب الضحية

ويقدم «الأسبوع» لمتابعيه معرفة كل ما يتعلق بنواقص الضحية ضمن خدمة مستمرة يقدمها لزواره في مختلف المجالات. انقر هنا للحصول على مزيد من المعلومات.

عيوب الضحية

الظروف التي تؤثر على الضحية

وأوضحت دار الإفتاء المصرية أن هناك شروطا تؤثر على الضحية ويجب على الشخص تحديدها قبل الشراء حتى يكون خاليا من العيوب الفاحشة، كما يجب ألا يكون في الضحية المختارة العيوب التالية:

– العمى.

– قطع اللسان تماماً .

– الجدعة ذو الأنف المقطوع.

– كثير مما انتقل منها إليها.

– لقد ذهب الكثير من خطاياهم.

– الأرداف مقطوعة ويفقد مظهرها.

– البتراء التي لديها خطيئة منفصلة وفقدت شخصيتها أيضًا.

– الجدعة : أي التي قطعت رؤوسها أو يابست .

– طبيب الطبيب الذي عالجها حتى توقف حليبها.

– المريض الذي يكون مرضه ظاهرا هو الذي يكون مرضه ظاهرا لمن يراه.

عيوب الضحية

إذا وجدت أي عيوب في الضحية فلا تشتريه

– الجلالة، الذي يأكل العذراء ولا يأكل غيرها إلا إذا طهرت.

– الجذام، أي فقدان اليد أو الرجل، وكذلك فقدان أحدهما.

ولو أزيلت جزء كبير من لسانها، كان من الضرر قطع جزء من لسانها، ولو كان جزءا يسيرا.

– الأذنان أو إحداهما مقطوعتان، وكذلك السيكا، الذي يفقد جسدياً كلتا الأذنين أو إحداهما.

– المرأة العرج الواضحة العرج هي التي لا تستطيع أن تمشي بقدمها إلى “المذبح” الطقسي.

– الهزيل النجس، أي الهزيل الذي ذهب مخه، وهو الدماغ الذي في العظام.

– والعور التي تكون عينها ظاهرة هي التي فقد بصرها في إحدى عينيها، وفسرها الحنابلة بأنها التي انطغت عينها واختفت.

– ولا يُؤخذ جزء من الأذن عموماً، وأصل ذلك حديث: «نهى النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن أعضاء الأذن».

زر الذهاب إلى الأعلى