عبد الحميد بسيونى: أنا مؤهل لتدريب منتخب مصر.. وحسام حسن لا يصلح للزمالك

عبد الحميد بسيونى: أنا مؤهل لتدريب منتخب مصر.. وحسام حسن لا يصلح للزمالك

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر عبد الحميد بسيونى: أنا مؤهل لتدريب منتخب مصر.. وحسام حسن لا يصلح للزمالك، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد عبد الحميد بسيونى، المدير الفنى لفريق طلائع الجيش، أنه مؤهل علميا لتدريب منتخب مصر وكل الأندية بفضل الشهادات والدورات التى حصل عليها من الاتحاد الأوروبى بجانب رخص الاتحاد الأفريقي.

 

وقال عبد الحميد بسيونى، خلال حواره مع الإعلامى سيف زاهر فى برنامج “ملعب أون تايم” المذاع على قناة أون تايم سبورتس: “أنا مؤهل لتدريب منتخب مصر منذ فترة وحصلت على شهادات من الاتحاد الأوروبى وكل رخص الاتحاد الأفريقى، ومؤهل لتدريب الزمالك وكل الأندية”.

 

وأضاف مدرب الطلائع: “المسئولون عن الكرة المصرية هم الذين لا يرون بشكل كويس وظالمين المدربين المصريين، أنا راجل حاصل على كل الشهادات الممكنة ومؤهل علميا، بجانب عملى فى كل الأندية يشهد لى، وحققت بطولات فى ظروف صعبة”.

 

وعن الزمالك، قال بسيونى: “الزمالك عمل أسوأ شوط وعكسه فى الشوط الثانى، والزمالك قادر على الفوز على هذا الفريق الفقير فنيا جدا، وأوسوريو لا يناسب الزمالك ولا يقدم أى شىء وأتمنى رحيله”.

 

وأضاف: “هناك أكثر من مدرب من أبناء الزمالك قادرين على قيادة الزمالك بشكل أفضل من أوسوريو، مثل حلمى طولان وطارق مصطفى، ولكن حسام حسن لا يصلح لقيادة الزمالك لأن المشاكل التى تحدث بينه وبين اللاعبين لن تفيد النادى، بالإضافة إلى أنه لم يحقق أى شىء مع الزمالك أو بيراميدز”.

 

وتابع: “أن فترة تدريب حسام البدرى وإيهاب جلال لمنتخب مصر ظلمت المدربين المصريين، لأنهما تساهلا فى حق أنفسهم بالرضوخ لعدم لعب مباريات ودية وتسببت فى إقالتهم، لذلك على المدرب المصرى عدم التفريط فى حقوقهم التدريبية لكى ينجح”.

 

واختتم: “أتمنى أن أقود فريق يمتلك المقومات، وأنافس على البطولات مثل الأهلى والزمالك وبيراميدز والبنك والمصرى، كل هذه الفرق لديها المؤهلات والإمكانيات لتحقيق البطولات ولو بدرب أحد هذه الفرق سأنافس على كل البطولات”.

 

 

نحن نقدم لكم تفاصيل عبد الحميد بسيونى: أنا مؤهل لتدريب منتخب مصر.. وحسام حسن لا يصلح للزمالك، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى