سبب تأخر كولر فى إشراك أكرم توفيق بمباريات الأهلى

سبب تأخر كولر فى إشراك أكرم توفيق بمباريات الأهلى

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر سبب تأخر كولر فى إشراك أكرم توفيق بمباريات الأهلى، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

يترقب أكرم توفيق، لاعب الأهلي، فرصة المشاركة في المباريات، بعد تعافيه من الإصابة بقطع في الرباط الصليبي قبل 8 أشهر، وإجراء برنامج تأهيلي خلال الفترة الماضية، قبل أن يعود للمشاركة في تدريبات فريقه الجماعية بشكل كامل.

وعلى الرغم من مشاركة كريم فؤاد في مباريات الأهلي، والذي تعرّض للإصابة في الصليبي بعد أكرم توفيق، إلا أن الأخير لم يحصل على فرصة المشاركة في المباريات حتى الآن.

ويعود السبب في تأخر الدفع بأكرم توفيق في مباريات الأهلي إلى الحالة البدنية للاعب، ورغبة الجهاز في رفع معدل اللياقة البدنية الخاصة باللاعب، بخلاف رغبة الجهاز الفني في تهيئة اللاعب للتقليل من حماسه الزائد في تدخلاته على الكرة والتي تتسبب في تعرضه لإصابات خطيرة، حيث تعرّض للإصابة بالصليبي مرتين خلال فترة زمنية قصيرة بسبب اندفاعه في طريق الاستحواذ على الكرة.

واستأنف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي تدريباته مساء السبت دون راحة، وذلك بعد مواجهة فريق سانت جورج الإثيوبي أمس في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي انتهت بفوزه برباعية نظيفة.

ويستعد الأهلي لمواجهة إنبي يوم الأربعاء المقبل في نصف نهائي كأس مصر.

وحرص مارسيل كولر، المدير الفني، على عقد محاضرة للاعبين بالفيديو قبل انطلاق المران الجماعي، وذلك لشرح بعض التفاصيل الفنية المتعلقة بلقاء أول أمس. 

وخاض مجموعة اللاعبين الذين شاركوا في لقاء سانت جورج الإثيوبي مرانًا استشفائيًّا وتدريبًا خفيفًا للتخلص من الإجهاد. 

وأدى باقي اللاعبين جانبًا من التدريبات البدنية والفنية ضمن فقرات المران، قبل أن يختتم كولر فقرات المران بتقسيمة قوية شارك فيها اللاعبون. 

وفاز الأهلي برباعية نظيفة على فريق سانت جورج الإثيوبي في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

نحن نقدم لكم تفاصيل سبب تأخر كولر فى إشراك أكرم توفيق بمباريات الأهلى، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى