أسباب غضب محمد الشناوى رغم ثلاثية الأهلى أمام الإسماعيلى

أسباب غضب محمد الشناوى رغم ثلاثية الأهلى أمام الإسماعيلى

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر أسباب غضب محمد الشناوى رغم ثلاثية الأهلى أمام الإسماعيلى، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

دخل محمد الشناوى، حارس مرمى النادى الاهلى ومنتخب مصر، فى حالة غضب شديدة بعد مباراة فريقه أمام الإسماعيلى، رغم الفوز بثلاثية مقابل هدف فى الجولة الثالثة لمسابقة الدوري المصري.

 

ورفض الشناوى الاحتفال بالفوز عقب انتهاء المباراة برفقة زملائه، وتوجه على الفور لغرفة خلع الملابس بسبب شعوره بالحزن من هدف ياو أنور مهاجم الإسماعيلى.

 

ويعود سبب غضب محمد الشناوى لشعوره بالحزن من حالة التراخى التى أصابت خط دفاع فريق الأهلى فى الدقائق الأخيرة من مباراة الإسماعيلى، الأمر الذى تسبب فى تلقى شباكه هدفاً لتنتهى سلسلة الكلين شيت التى قدمها حارس الفراعنة منذ انطلاق الموسم الجديد.

 

وخاض الأهلى 5 مباريات هذا الموسم قبل مواجهة الإسماعيلى بالأمس لم تهتز شباكه خلاله بأى أهداف منذ مباراة السوبر الأفريقى أمام اتحاد العاصمة الجزائري التى خسرها المارد الأحمر بهدف دون رد.

 

ولعب الأهلى أمام المصري البورسعيدى وفاز برباعية دون رد، ثم واجه سان جورج الإثيوبى ذهاباً وإياباً بدور الـ 32 لدوري ابطال أفريقيا وفاز بثلاثية ثم رباعية دون رد،ثم واجه إنبى وفاز بثلاثية دون رد فى نصف نهائي كأس مصر، قبل أن تهتز شباك الشناوى بهدف أمس في مباراة الإسماعيلى. 

 

وفى السياق ذاته، حصل لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلى على تطعيمات مختلفة عقب انتهاء مباراة الإسماعيلي التي جمعت الفريقين ضمن منافسات بطولة الدوري الممتاز. 

 

وحرص الجهاز الطبي على منح كل عناصر الفريق التطعيمات اللازمة فى إطار التحضير للسفر إلى تنزانيا لمواجهة فريق سيمبا، في إطار منافسات بطولة الدوري الأفريقي.

 

وحرص الجهاز الطبي على منح اللاعبين جرعات التطعيم اللازمة، قبل بدء فترة الراحة التي منحها الجهاز الفني، وكذلك قبل بدء فترة الأجندة الدولية للمنتخبات.

 

كان الفريق قد حقق الفوز على الإسماعيلي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين ضمن مباريات الأسبوع الثالث لبطولة الدوري.

نحن نقدم لكم تفاصيل أسباب غضب محمد الشناوى رغم ثلاثية الأهلى أمام الإسماعيلى، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى