أليو ديانج “دبابة الأهلى” يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ”26″

أليو ديانج “دبابة الأهلى” يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ”26″

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر أليو ديانج “دبابة الأهلى” يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ”26″، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

يحتفل المالى أليو ديانج، نجم خط وسط النادى الاهلى، اليوم الاثنين، بعيد ميلاده الـ”26″ فهو من مواليد 16 أكتوبر 1997. ولعب ديانج قبل الأهلى لناديين فقط هما دجوليبا دى باماكو المالى ومولودية الجزائر، ويرتبط النجم المالى بعلاقة قوية مع مشجعى الرداء الأحمر بفضل أدائه المتميز وإخلاصه الكبير للفانلة الحمراء.

 

ولعب ديانج 192 مباراة بقميص الأهلي في كل البطولات بإجمالى 13810 دقيقة لعب وسجل سبعة أهداف وصنع 11 هدفاً، وتوج مع المارد الأحمر ببطولتين لدوري الأبطال الأفريقى ولقبين للسوبر الأفريقى ولقبين للسوبر المحلى ولقبين للدوري ولقبين لكأس مصر بجانب برونزية كأس العالم للأندية مرتين.

 

ففى 5 يوليو 2019 أعلن الأهلى تعاقده مع اليو ديانج قادماً من مولودية الجزائر لمدة خمسة مواسم، مقابل مليون و100 ألف يورو، ويكاد يكون أليو ديانج هو قطعة الشطرنج المفقودة التي كان يبحث عنها الأهلي منذ رحيل محمد شوقي ومن بعده حسام غالي وحسام عاشور، الذين كان يتسم أداؤهم بالفدائية، قبل أن يجد ضالته في الدبابة المالية ديانج، لينهي أزمة الدفندر بصفوف الفريق الأحمر.

 

ويرتبط ديانج مع الأهلي بعقد حتى صيف 2026، وفرض النجم المالى نفسه بقوة على تشكيل الفريق الأحمر، وبات عنصرا لا غنى عنه في الكتيبة الحمراء، بفضل المجهود الجبار الذي يبذله في المباريات، والفدائية التي يتسم بها أداؤه في المباريات وحفظه لمهام وواجبات المكان الذي يلعب به داخل الملعب ، ويؤدي ديانج دورًا مهمًّا في تشكيل الأهلي على المستوى الدفاعي، فهو أول حائط صد لهجمات المنافسين، كما يجيد اللعب كليبرو في بعض الأحيان أو الميل يمينا أو يساراً لأداء الواجب الدفاعي مع أحد الظهيرين، بخلاف قدرته الفائقة في استخلاص الكرة من أقدام المنافسين ودقة تمريراته.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل أليو ديانج “دبابة الأهلى” يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ”26″، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى