رسمياً.. الأولمبية الدولية تعتمد الاسكواش فى أولمبياد لوس أنجلوس 2028

رسمياً.. الأولمبية الدولية تعتمد الاسكواش فى أولمبياد لوس أنجلوس 2028

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر رسمياً.. الأولمبية الدولية تعتمد الاسكواش فى أولمبياد لوس أنجلوس 2028، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

اعتمدت اللجنة الأولمبية الدولية برئاسة توماس باخ، خلال اجتماعها فى مومباي الهند، مشاركة الاسكواش فى دورة الألعاب الأولمبية لوس أنجلوس 2028، وذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية (EB) قبل الدورة الـ 141 للجنة الأولمبية الدولية.

وجاء قرار اللجنة الأولمبية الدولية كالتالي:

البيسبول/الكرة اللينة، والكريكيت (T20)، وكرة قدم العلم، واللاكروس، والاسكواش هي الرياضات الخمس التي قدمها المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية إلى جلسة اللجنة الأولمبية الدولية القادمة كرياضات إضافية لدورة الألعاب الأولمبية لوس أنجلوس 2028 (LA28 )، وتم اقتراح هذه الرياضات الإضافية من قبل اللجنة المنظمة لـ LA28، لنسختها من الألعاب فقط، وتمت مراجعتها من قبل لجنة البرنامج الأولمبي قبل طرحها على المجلس التنفيذي.

وحصل الاتحاد الدولي لكرة القدم الأمريكية (IFAF) على الاعتراف الكامل من قبل الدورة 141 للجنة الأولمبية الدولية في مومباي، الهند، بعد الاقتراح الذي قدمه المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية (EB) في مارس 2023.

الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAF) هو الهيئة الإدارية الدولية لرياضة كرة القدم الأمريكية، بما في ذلك كرة القدم الأمريكية، والتي تعد واحدة من الرياضات الخمس الإضافية لدورة الألعاب الأولمبية لوس أنجلوس 2028 (LA28) التي اقترحتها اللجنة المنظمة LA28 وتم تقديمها إلى جلسة اللجنة الأولمبية الدولية من قبل اللجنة الأولمبية الدولية.

بالإضافة إلى الاعتراف المؤقت الذي منحه المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية في عام 2013، أثبت الاتحاد الدولي لكرة القدم أنه قد استوفى جميع المعايير اللازمة للحصول على الاعتراف الكامل من اللجنة الأولمبية الدولية:

نحن نقدم لكم تفاصيل رسمياً.. الأولمبية الدولية تعتمد الاسكواش فى أولمبياد لوس أنجلوس 2028، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى