نائب رئيس الدولى للإسكواش يكشف لـ”اليوم السابع” كواليس ملف الأولمبياد

نائب رئيس الدولى للإسكواش يكشف لـ”اليوم السابع” كواليس ملف الأولمبياد

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر نائب رئيس الدولى للإسكواش يكشف لـ”اليوم السابع” كواليس ملف الأولمبياد، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

كشف كريم درويش نائب رئيس الاتحاد الدولي للاسكواش، ومدير نشاط الاسكواش بـ وادي دجلة، كواليس ملف الاتحاد الدولي الذي تم تقديمه إلى اللجنة الأولمبية الدولية، والتي أعلنت قبل قليل باعتماد رياضة الاسكواش للمشاركة رسميًا في أولمبياد 2028.

وقال كريم درويش في تصريحات لـ “اليوم السابع”: منذ 3 سنوات اتخذت قرار دخول الاتحاد الدولي للإسكواش من أجل هذه القضية، الإسكواش يستحق أن يتواجد في أعرق مسابقة رياضية بالعالم، وعملنا طوال الفترة الماضية على ملف الأولمبياد وتصحيح الأخطاء والتي كان من بينها أن اللعبة لا تبث على شاشات التلفزيون وقمنا بحل تلك المشكلة.

أضاف: كان من بين النقاط أيضاً أن الكرة لا تظهر أحياناً عبر الشاشة وعالجنا تلك المسألة، وكذلك نشر اللعبة في أكثر من دولة، وقدمنا ملف قوي للجنة المنظمة لأولمبياد لوس أنجلوس بأمريكا والتي لم تردد في قبول الملف واقتراح تواجد اللعبة على اللجنة الأولمبية الدولية.

واصل: أتوقع أن تحصد مصر أكبر عدد من الميداليات نعمل بشكل كبير على هذا الأمر ولدينا قاعدة ناشئين قوية وكبيرة.

واعتمدت اللجنة الأولمبية الدولية برئاسة توماس باخ، خلال اجتماعها فى مومباي الهند، مشاركة الاسكواش فى دورة الألعاب الأولمبية لوس أنجلوس 2028، وذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية (EB) قبل الدورة الـ 141 للجنة الأولمبية الدولية.

 

وجاء قرار اللجنة الأولمبية الدولية كالتالي:

البيسبول/الكرة اللينة، والكريكيت (T20)، وكرة قدم العلم، واللاكروس، والاسكواش هي الرياضات الخمس التي قدمها المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية إلى جلسة اللجنة الأولمبية الدولية القادمة كرياضات إضافية لدورة الألعاب الأولمبية لوس أنجلوس 2028 (LA28 )، وتم اقتراح هذه الرياضات الإضافية من قبل اللجنة المنظمة لـ LA28، لنسختها من الألعاب فقط، وتمت مراجعتها من قبل لجنة البرنامج الأولمبي قبل طرحها على المجلس التنفيذي.

نحن نقدم لكم تفاصيل نائب رئيس الدولى للإسكواش يكشف لـ”اليوم السابع” كواليس ملف الأولمبياد، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى