«صدق أو لا تصدق».. فيديو دعم محمد صلاح لـ فلسطين يتخطى حاجز الـ 100 مليون مشاهدة

«صدق أو لا تصدق».. فيديو دعم محمد صلاح لـ فلسطين يتخطى حاجز الـ 100 مليون مشاهدة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر «صدق أو لا تصدق».. فيديو دعم محمد صلاح لـ فلسطين يتخطى حاجز الـ 100 مليون مشاهدة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

محمد صلاح.. نجم فريق ليفربول الإنجليزي وقائد المنتخب الوطني المصري، وجَّه رسالة دعم مساء أمس الأربعاء، للشعب الفلسطيني، وذلك عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، شهدت مردوداً إيجابياً للغاية، وتخطت حاجز الـ100 مليون مشاهدة.

رسالة محمد صلاح إلى فلسطين

أول رسالة دعم من محمد صلاح إلى فلسطين

وكان قد نشر محمد صلاح مقطع فيديو باللغة الإنجليزية عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأربعاء، قائلاً: «ليس من السهل أبدًا الإدلاء بتصريحات في مثل هذه الأوقات العصيبة».

وواصل: «شهدنا في الأيام السابقة عنفا شديدا ووحشية غاشمة تُدمي القلوب، لا يمكن تحمُّل وتيرة العنف المتصاعدة منذُ أسابيع. جميع الأرواح مقدسة ويجب توفير سبل الحماية لها».

وأضاف نجم ليفربول الإنجليزي: «يجب أن تتوقف المجازر، فالعائلات تتقطع أواصرها! ويجب السماح بتقديم الدعم الإنساني لغزة فوراً».

وتابع قائد المنتخب الوطني المصري: «يمر سكان غزة بأوضاع صعبة للغاية. بالأمس، شاهدنا مشاهد مروعة في المستشفى، ويحتاج سكان غزة إلى الغذاء والماء والدواء فوراً».

واختتم محمد صلاح: «أناشد جميع قادة العالم التكاتف معًا لمنع وقوع مزيدٍ من المذابح للأبرياء، والإنسانية يجب أن تسود».

فيديو دعم محمد صلاح لـ فلسطين يتخطى حاجز الـ 100 مليون

وتخطى فيديو دعم النجم الدولي المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول وقائد المنتخب الوطني المصري، حاجز الـ100 مليون مشاهدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «إكس» «تويتر سابقاً».

حيث وصل فيديو النجم محمد صلاح إلى 111 مليون مشاهدة، وذلك خلال ما يقرب من 12 ساعة فقط، وهو ما يعكس مدى قوة «صلاح» وتأثيره على العالم أجمع.

محمد صلاح

وكان قد تعرَّض محمد صلاح لانتقادات واسعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب صمت اللاعب وعدم دعمه للقضية الفلسطينية، والقصف الذي تتعرض له غزة من الكيان المحتل.

نحن نقدم لكم تفاصيل «صدق أو لا تصدق».. فيديو دعم محمد صلاح لـ فلسطين يتخطى حاجز الـ 100 مليون مشاهدة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى