قناة الزمالك: مؤشرات أولية.. حسين لبيب 103 أصوات وفاروق جعفر 19

قناة الزمالك: مؤشرات أولية.. حسين لبيب 103 أصوات وفاروق جعفر 19

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر قناة الزمالك: مؤشرات أولية.. حسين لبيب 103 أصوات وفاروق جعفر 19، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

كشف مراد أبو جلال مراسل قناة الزمالك داخل لجان فرز الانتخابات، عبر برنامج زملكاوي المذاع على قناة الزمالك، عن المؤشرات الأولية بعد فرز مجموعة من اللجان الانتخابية لاختيار مجلس إدارة جديد للنادي الأبيض.

 

وجاءت الأرقام كالتالي:

منصب الرئيس:

حسين لبيب 103

فاروق جعفر 19

منصب النائب

هاني العتال 99

هشام نصر 40

أحمد عبد الغني 3

منصب أمين الصندوق

حسام المندوه 112 صوت

 

وتتكون اللجنة المشرفة على انتخابات نادي الزمالك من المستشار عبد الله قنديل رئيسا للجنة وعضوية كل من: المستشار مختار محمد علي والمستشار منتصر عبد العال  والمستشار غريب محمد والمستشار خيري محمد والمستشار مجدي حيدر والمستشار أيمن النحال .

وفتح في التاسعة صباح اليوم الجمعة باب التصويت في الجمعية العمومية العادية لنادي الزمالك لانتخاب مجلس إدارة جديد، ويستمر التسجيل في كشوف الحضور والتصويت حتى السابعة مساء اليوم.

ويتضمن جدول أعمال الجمعية العمومية البنود التالية:

التصديق على محضر مجلس الاجتماع السابق بالإضافة إلى النظر في تقرير مجلس الإدارة عن أعماله في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2023، وبرامج النشاط وخطة العمل للعام المالي 2023-2024.

والنظر في تقرير مراقب الحسابات

اعتماد الميزانية والحساب الختامي للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2023 ومشروع الموازنة المقبلة.

وانتخاب مجلس إدارة جديد للدورة 2023-2027 وفقا للتشكيل الوارد في لائحة النظام الأساسي للنادي المعمول بها.

واعتماد تعيين مراقب الحسابات وتحديد مكافأته، بالإضافة إلى اعتماد تقرير مجلس الإدارة عن رواتب ومكافآت المدير التنفيذي والمدير المالي.

والنظر في الاقتراحات المقدمة من أعضاء الجمعية العمومية، والموضوعات الأخرى الواردة في جدول الأعمال.

نحن نقدم لكم تفاصيل قناة الزمالك: مؤشرات أولية.. حسين لبيب 103 أصوات وفاروق جعفر 19، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى