كابيتانو مصر.. شيكابالا: رونالدو أهدانى قميصه لهذا السبب.. والمدرب سر نجاح اللاعب

كابيتانو مصر.. شيكابالا: رونالدو أهدانى قميصه لهذا السبب.. والمدرب سر نجاح اللاعب

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر كابيتانو مصر.. شيكابالا: رونالدو أهدانى قميصه لهذا السبب.. والمدرب سر نجاح اللاعب، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

كشف محمود عبد الرازق شيكابالا قائد فريق الزمالك، عن السبب وراء قيام كريستيانو رونالدو لاعب النصر السعودى، لإهدائه التيشيرت خلال البطولة العربية.

 

وقال شيكابالا خلال تواجده ضيفا فى كابيتانو مصر: “رونالدو كان عارف أنى لعبت فى سبورتنج لشبونة لذلك أهدى لى تيشرته”.

 

وأضاف شيكابالا: “رونالدو عايش حياته للكرة هو اللى بيشرف على كل حاجة ويوم كله للكرة والجيم وهو دا اللى ناقصنا فى مصر إننا نعيش للكرة”.

 

وتابع: “فترة باوك اليونانى الأفضل فى مشوار الاحتراف، وكانت أول تجربة ليا وكنت حابب أنجح فيها ومدرب باوك كان كلمة السر فى تألقى وعندنا هنا نواقص كتير فى المدربين”.

 

واختتم شيكابالا تصريحاته قائلا: “المدرب لازم يعلم كل اللاعبين النواقص التى تنقصهم وعدم تركهم، أنا حاليا بعمل كدة مع اللاعبين الشباب اللى بتطلع معانا فى الزمالك وبحاول أساعده وبكلم أبوه وأمه علشان نظبط حياته”.

 

ويُعد برنامج “كابيتانو مصر” الذى أطلقته الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة أحد المشروعات المهمة التي تعول عليها كثيراً الدولة المصرية من أجل اكتشاف المواهب الكروية، خاصة في ظل الدعم اللامحدود من الرئيس عبد الفتاح السيسي بالرياضة وسائر المجالات الأخرى.

 

وواصل برنامج “كابيتانو مصر” جولته في المحافظات، لاكتشاف مواهب تدعم الكرة المصرية، حيث انطلق برنامج كابيتانو مصر فى المحافظات المصرية، والذى يعتبر أكبر برنامج لاكتشاف المواهب فى مصر حرصا على اكتشاف مواهب لاعبى كرة القدم فى الشرق الأوسط لتحقيق حلمهم باللعب فى أكبر الأندية خلال السنوات المقبلة.

 

نحن نقدم لكم تفاصيل كابيتانو مصر.. شيكابالا: رونالدو أهدانى قميصه لهذا السبب.. والمدرب سر نجاح اللاعب، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى