عادل عقل: دحان تغاضى عن ركلة جزاء للأهلى أمام سيمبا.. وشخصيته متواضعة

عادل عقل: دحان تغاضى عن ركلة جزاء للأهلى أمام سيمبا.. وشخصيته متواضعة

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر عادل عقل: دحان تغاضى عن ركلة جزاء للأهلى أمام سيمبا.. وشخصيته متواضعة، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد عادل عقل، الخبير التحكيمى، أن الـ”VAR” بقيادة الثنائي لحلوبن براهم ودانيال لاريا ضرب موعدا للظهورالمبكر والمؤثر في لقاء سيمبا التنزانى والأهلي  بذهاب دورالثمانية لدوري السوبر الأفريقي الذى أقيم مساء الجمعة وانتهت بتعادل الفريقين 2/2.

وأوضح عقل أن الحكم الدولي الموريتاني دحان بيدا صاحب الـ32 عام دولي 2018 تعرض الحكم لأكثر من اختبار فنى وإدارى خلال فعاليات المباراة التي استمرت 97 دقيقة، بعد إضافة الوقت بدل الضائع في نهاية شوطي المباراة.

وجاءت أبرز الحالات الفنية الإدارية باللقاء في الدقيقة 10 من عمر اللقاء، حيث طالب الأهلي بركلة جزاء نتيجة لمسة يد على المدافع داخل منطقة جزائه، وأشار الحكم باستمرار اللعب في  قرار صحيح واكد الـ”VAR” القرار في الدقيقة 15 تغاضى الحكم اشهار البطاقة الصفراء في وجه ياسر إبراهيم للتهور، في الدقيقة 35 تغاضى الحكم عن ركلة جزاء صحيحة لكهربا لاعب الأهلي على المدافع شومارى وتدخل الـ”VAR” طبقا للبروتوكول واستدعى الحكم إلى شاشة المراجعة ثم أواصر على قراره باستمرار اللعب.

وتابع: أشهر الحكم البطاقة الصفراء في لثنائي جون باليكى وساديو كانوني مقابل إنذار وحيد للأهلي من نصيب خالد عبد الفتاح في الوقت الذى أغفل الحكم إشهار البطاقة الصفراء لأكثر من لاعب بفريق سيمبا للتهور والاعتراض طبقا للقانون.

وشدد على أن الحكم ظهر بشخصية متواضعة خلال فعاليات المباراة، في الدقيقة 63 هناك شك في ركلة جزاء لصالح لاعب الأهلي بيرسى تاو، لكن لا توجد إعادة تؤكد المخالفة، وكان يجب أن يتدخل الـ”VAR” طبقا للبروتوكول.

المساعدان ظهرا بتمركز جيد، خاصة المساعد الثاني، كما سمحا باستمرار اللعب في أكثر من هجمة مؤثرة خلال اللقاء، كما بذل الحكم الرابع جهدا كبيرا للسيطرة على المنطقة الفنية وأدى مهامه بشكل جيد.

نحن نقدم لكم تفاصيل عادل عقل: دحان تغاضى عن ركلة جزاء للأهلى أمام سيمبا.. وشخصيته متواضعة، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى