حازم حسنى: ميادين رماية مصر الأفضل فى العالم.. وإعداد ميدالية أولمبية يحتاج 7 ملايين دولار

حازم حسنى: ميادين رماية مصر الأفضل فى العالم.. وإعداد ميدالية أولمبية يحتاج 7 ملايين دولار

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر حازم حسنى: ميادين رماية مصر الأفضل فى العالم.. وإعداد ميدالية أولمبية يحتاج 7 ملايين دولار، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد حازم حسنى رئيس إتحاد الرماية  ، أن إنجاز حجز 11 مقعد فى أولمبياد باريس، نتاج جهد مبذول منذ فترات طويلة ، مشيرا إلى أن أغلبية اللاعبين اللذين حجزوا مقاعد الاولمبياد من الناشئين و هذه خطة و إستراتيجية أتت بثمارها لتؤكد على تواصل الأجيال .

و أشار حسنى  فى ندوة تكريم اليوم السابع ، إلى أن سر تفوق مصر في تنظيم البطولات الكبرى في الرماية ، النجاح في تنظيم كأس العالم في فترة كورونا عام 2021 بنظام الفقاعة بعد نجاح تجربة كرة اليد في ذلك لتبث الثقة في مسئولو الإتحاد الدولى للعبة و الرماه نفسهم ، فضلا عن أن مصر تمتلك أفضل ميادين للرماية في العالم .

و قال حسنى خلال الندوة ، أن إعداد بطل أوليمبى في الرماية للمنافسة على ميدالية يتكلف 7 مليون دولار بخطة طويلة المدة تستمر لمدة 5 سنوات ، مشيرا على أن منافسة الرماية في الأولمبياد صعبة نظرا لتغيير قوانين النهائيات الذى قلب الموازين في اللعبة .

حرص “اليوم السابع” على تكريم أبطال الرماية فى مقر الجريدة، بعد تحقيق إنجاز التأهل لأولمبياد باريس 2024، وحجز كوتة لمصر بـ11 مقعدا.

حضر إلى مقر اليوم السابع كل من: حازم حسنى رئيس اتحاد الرماية، ومن اللاعبين، محمد حمدى وإبراهيم كريم والزهراء شعبان.

 

واستقبل دنداروى الهوارى رئيس التحرير التنفيذى لـ اليوم السابع، ومعه عمر الأيوبى رئيس قطاع الرياضة، منتخب الرماية، وقدما لهم التهنئة على التأهل للأولمبياد وتشريف الرياضة المصرية فى المحافل القارية والدولية.

 

وأهدى أحمد توفيق، رئيس القسم الرياضى، درع  التكريم إلى حازم حسنى رئيس الاتحاد المصرى والأفريقى للرماية، تقديراً لجهوده فى اللعبة ورفع اسم مصر عاليا.

نحن نقدم لكم تفاصيل حازم حسنى: ميادين رماية مصر الأفضل فى العالم.. وإعداد ميدالية أولمبية يحتاج 7 ملايين دولار، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى