شبانة: لا أعرف سر فشل الأهلي في ضم مهاجم مميز.. هناك أزمة حقيقية وتقصير إداري واضح

شبانة: لا أعرف سر فشل الأهلي في ضم مهاجم مميز.. هناك أزمة حقيقية وتقصير إداري واضح

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر شبانة: لا أعرف سر فشل الأهلي في ضم مهاجم مميز.. هناك أزمة حقيقية وتقصير إداري واضح، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أكد الإعلامي محمد شبانة، أن هناك تقصيرًا واضحًا من إدارة النادي الأهلي في تدعيم مركز المهاجم الصريح.. مشيرا إلى أنه لا بد من محاسبة المخطئ علنًا إزاء عدم إبرام صفقة قوية لتدعيم الفريق، في بطولات مهمة سيخوضها الفريق خلال الموسم الجاري.

وقال شبانة في تصريحات عبر برنامجه بوكس تو بوكس: “الأهلي منذ فترة طويلة وهو يعاني هجوميًا وكولر كان دائمًا يتحدث عن رغبته في التعاقد مع مهاجم قوي لأنه يصل للمرمى كثيرًا، ولكن لم يتم تدعيم الفريق بالشكل المطلوب، وتم التعاقد مع موديست”.

وأضاف: “الأهلي خسر أمام اتحاد العاصمة في كأس السوبر، وبطولة الدوري الإفريقي، بسبب عدم وجود مهاجم مميز، ولا أعرف لماذا تم التعاقد مع موديست، فهل هذا يليق بالنادي الأهلي؟!، حتى كولر يتحدث عن منحه فرصًا جديدة في المباريات المقبلة”.

وواصل: “جمهور الأهلي تحمَّل كثيرًا، وميزانية النادي وصلت لـ3.9 مليار جنيه في الجمعية العمومية القادمة، وعاجز عن التعاقد مع مهاجم قوي، سنخرج للإشادة بعظمة الميزانية والنادي يعاني في أزمة رأس الحربة”.

وأكمل: “ما هي مكافأة الجماهير التي حضرت للمباريات الأخيرة، وحرصت على دعم ومساندة الفريق وخرجت مُحبطة نتيجة الخروج من الدوري الإفريقي؟”.

وأكد: “الأهلي لديه أزمة حقيقية لا أعرف أسبابها، كيف لنادٍ كبير أن يفشل في التعاقد مع مهاجم قوي؟. عليهم التحدث مع محمد مصيلحي لسؤاله عن كيفية جلب مهاجم مثل مابولولو، كنا نقول إن الأهلي يصدِّر الافكار لباقي الفرق، ولكن عليهم الاستعانة بأفكار الآخرين حاليا لضم مهاجم جديد”.

وأتم: “لن يتذكر أحدٌ المباني والإنشاءات والفروع الجديدة، الكل فقط يركز في نتائج فريق الكرة، والأهلي والزمالك ناديان جماهيريان، الأساس لديهما هو كرة القدم”.

نحن نقدم لكم تفاصيل شبانة: لا أعرف سر فشل الأهلي في ضم مهاجم مميز.. هناك أزمة حقيقية وتقصير إداري واضح، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل الاسبوع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى