الرياضة

إغلاق باب التسجيل فى اليوم الأول لعمومية الأهلى دون اكتمال النصاب القانونى

إغلاق باب التسجيل فى اليوم الأول لعمومية الأهلى دون اكتمال النصاب القانونى

يسرنا أن نقدم لكم تفاصيل الخبر إغلاق باب التسجيل فى اليوم الأول لعمومية الأهلى دون اكتمال النصاب القانونى، ويمكنكم الاطلاع على التفاصيل فيما يلي.

أُغلق باب التسجيل فى الاجتماع الأول للجمعية العمومية العادية للنادي الأهلي  منذ قليل دون أن يكتمل النصاب القانوني ليتأجل اجتماع الجمعية العمومية للجلسة الثانية المقرر لها غداً.

وبدأ الاجتماع الأول اليوم فى التاسعة صباحًا بالتوقيع بالكشوف، وحتى الساعة السابعة مساءً، وتم إيقاف إجراءات الجمعية العمومية أثناء أداء صلاة الجمعة، وفقًا لتوقيت الأذان.

ويبدأ الاجتماع الثاني غداً السبت فى التاسعة صباحًا بالتوقيع بالكشوف وحتى الساعة السابعة مساءً، ويكون الاجتماع صحيحًا بحضور 10% أو 5000 عضو أيهما أقل من عدد الأعضاء الذين لهم حق حضور الجمعية العمومية، على أن يتم الاجتماع لمناقشة جدول الأعمال في حالة اكتمال النصاب القانوني الساعة السابعة مساءً بالصالة المغطاة بالنادى.

وتناقش الجمعية العمومية عدداً من الملفات، فى مقدمتها، التصديق على محضر اجتماع مجلس الإدارة مفوضًا فى سلطات الجمعية العمومية بتاريخ 14/12/2022 ، والنظر في تقرير مجلس الإدارة عن أعماله للسنة المالية المنتهية فى 30/6/2023 عن الفترة من 1/7/2022حتى 30/6/2023، وبرنامج النشاط وخطة العمل للعام المالي الجديد وتقرير مراقب الحسابات.

كما تناقش الجمعية العمومية الميزانية والحساب الختامى للسنة المالية المنتهية في30/6/2023 ومشروع الموازنة المقترح للعام المالى المقبل2023/2024  ، وتقوم كذلك بتعيين مراقب الحسابات وتحديد مكافآتهو اعتماد تقرير مجلس الإدارة عن رواتب ومكافآت المدير التنفيذى والمدير المالى.

ومن الملفات المطروحة في الجمعية العمومية ، النظر في الاقتراحات المقدمة من السادة الأعضاء ومناقشة إقتراح بإنشاء فرع للنادى الأهلى بمدينة العلمين الجديدة.

نحن نقدم لكم تفاصيل إغلاق باب التسجيل فى اليوم الأول لعمومية الأهلى دون اكتمال النصاب القانونى، على أمل توفير جميع المعلومات والتفاصيل اللازمة حول هذا الموضوع.

يرجى الانتباه إلى أن هذا الخبر تم كتابته من قبل اليوم السابع وأننا نقوم بنقله كما هو من المصدر المذكور، ولا يعبر عن وجهة نظر موقع ايوا مصر. ونود أن نؤكد أننا غير مسؤولين عن محتوى الخبر، وأن المسؤولية تقع على المصدر المذكور سابقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى