التاريخ ينصف الأهلي على الترجي قبل نهائي أبطال إفريقيا.. وصراع بين شوبير و«مميش»

تمكن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي من تحقيق فوز تاريخي على فريق مازيمبي الكونغولي مساء الجمعة الماضي على أرض استاد القاهرة الدولي أمام 50 ألف من جماهير ومشجعي العملاق الحمر، بنتيجة خالية من العيوب تضمن له الفوز. ولا يزال الريدز مسيطرين وهيمنتهم على القارة الأفريقية، ويتأهلون إلى نهائي كأس أفريقيا للعام الخامس على التوالي.

في الوقت نفسه، قدم فريق الترجي التونسي ملحمة تاريخية أمام فريق صن داونز الجنوب إفريقي، أحد أبرز المرشحين للقب، وتمكن من التأهل إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية بعد الفوز على المنتخب الأصفر، بحزمة مزدوجة نظيفة في الترتيب العام، ليضرب الفريق التونسي موعداً ساخناً ومرتقباً مع حامل اللقب النادي الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

أرقام تاريخية تزين تأهل الأهلي لنهائي دوري أبطال أفريقيا

وبعد الوصول إلى النهائي، واصل الأهلي تسجيل الأرقام القياسية في تاريخ اللعبة، أبرزها التأهل للنهائي الخامس على التوالي. وهذا الرقم لم يحققه إلا العملاق الأوروبي نادي ريال مدريد الإسباني. بالوصول إلى خمس نهائيات متتالية، حيث تمكن الأهلي من تحقيق ثلاثة ألقاب في النسخ الأربع الأخيرة، بينما تمكن ريال مدريد من الوصول إلى هذا الرقم والوصول إلى النهائي في الفترة من 1956 إلى 1960.

وسام أبو علي نجم الاهلي

وكان النادي الأهلي قد حطم أكثر من رقم قياسي بعد التأهل إلى نصف النهائي، وتتطلع جماهير الفريق الأحمر إلى مزيد من الانتصارات للدفاع عن اللقب القاري الأغلى قبل المشاركة مع الأهلي في كأس العالم للأندية. وبتأهله إلى نصف النهائي والفوز على سيمبا بطل تنزانيا، حقق الأهلي رقما قياسيا في 20 مباراة دون هزيمة في دوري أبطال أفريقيا. وفي آخر 20 مباراة فاز الأهلي في 13 مباراة، وآخر هزيمة للأهلي كانت في 11 مارس 2023 أمام صن داونز في جنوب أفريقيا.

كما حطم الأهلي بقيادة مدربه السويسري مارسيل كولر الرقم القياسي للبرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأحمر السابق، في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة في دوري أبطال أفريقيا باسم جوزيه مع الأهلي. بوصوله إلى 19 مباراة متتالية دون هزيمة في دوري أبطال أفريقيا، وصل إلى الأبطال، حيث وصل الأحمر بقيادة كوهلر إلى مباراته العشرين على التوالي دون هزيمة، معادلاً الترجي التونسي. الذي سبق أن حقق نفس الأداء، وتعتبر هذه السلسلة الأفضل في تاريخ الأهلي دون هزيمة، حيث لعبا في دوري أبطال أفريقيا. وتضمنت هذه الفترة 20 مباراة متتالية حقق فيها 14 فوزًا و6 تعادلات.

القصة تنصف الشبح الأحمر ضد الترجي

وخاض الأهلي 24 مباراة أمام الترجي التونسي وفاز في 12 منها، بينما فاز الترجي في 4 مباريات فقط وانتهت 8 مباريات بالتعادل.

المواجهة الأولى جرت في دور الـ16 من دوري أبطال أفريقيا للأندية عام 1990 تحت المسمى القديم “بطولة دوري أبطال أفريقيا للأندية”، وفاز الترجي بنتيجة 4-2 بركلات الترجيح. المواجهة الثانية بين الأهلي والترجي التونسي أقيمت مباراة الذهاب في أفريقيا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2001، وانتهت مباراة الذهاب في القاهرة بالتعادل السلبي، فيما انتهت مباراة الإياب في رادس بالتعادل 1-1. 1 – التعادل يعني تأهل الأهلي للنهائي وفوزه باللقب. المرة الثالثة التقى فيها الأهلي بنظيره الترجي في دور المجموعات بنسخة 2007، وفاز الأهلي 3-0 في القاهرة وخسر بهدف واحد في تونس.

الأهلي والترجي يتناسبان معًا

وتكرر اللقاء بين الفريقين في نصف نهائي نسخة 2010. فاز الأهلي في القاهرة بهدفين، وفاز الترجي في مباراة تونس بالهدف الشهير للنيجيري مايكل إنرامو موعدا في دور المجموعات بنسخة 2011، وفاز الترجي بهدف نظيف في براديس وتعادلا. القاهرة بهدف لكل منهما. لأول مرة واجه الأهلي الترجي في النهائي، في نسخة 2012، حيث سجل الفريقان هدفا واحدا لكل منهما على ملعب برج العرب وفاز الأهلي في رادس بهدفين لواحد وفاز بالدوري. عنوان.

وفي عام 2017، وتحديداً في الدور ربع النهائي، فارق الفريقان بهدفين لكل منهما في القاهرة، وفاز الأهلي في تونس بهدفين مقابل هدف. وفي دور المجموعات 2018، تعادلوا في مصر وفاز الأهلي في تونس بهدف دون رد. والتقى الفريقان للمرة الأولى في نهائي 2018، حيث فاز الأهلي بنتيجة 3-1 في برج العرب قبل الخسارة في تونس. وفي نصف نهائي نسخة 2021 التقيا مرة أخرى، فاز الأهلي في مباراة الذهاب بتونس بهدف واحد دون أن تهتز شباكه وفاز الترجي بنتيجة 3-0، وفي نسخة 2023 فاز الأهلي بمباراة الذهاب بثلاثة أهداف دون أن تهتز شباكه. وفي مباراة الإياب أيضاً واجه منافسه الترجي التونسي مرتين في المجموعة بهدف دون أن تهتز شباكه. وانتهت المباراتان بفوز الأهلي في تونس بهدف نظيف، وتكرار فوزه في القاهرة بثلاثة أهداف نظيفة.

معركة مريرة بين «شوبير» و«مميش»

يدين فريق الترجي التونسي بتأهله إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم لحارسه الشاب أمان الله مميش، الذي سرق الأضواء ليس فقط ضد صن داونز ولكن أيضًا طوال رحلة الفريق في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، حيث قاد أمان الله مميش، الذي احتفل بعيد ميلاده العشرين يوم مباراة الذهاب أمام منتخب جنوب أفريقيا، مسعى الترجي للتأهل إلى نهائي كأس أفريقيا.

أمان الله مميش لعب 11 مباراة مع الترجي التونسي في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم، وحافظ على شباكه نظيفة في 10 مباريات، منها 8 متتالية، بالإضافة إلى تألقه في ركلات الترجيح أمام أسيك الإيفواري في ربع النهائي. وصل المنتخب التونسي إلى نصف النهائي بأحلامه، ثم تألق أمام منتخب جنوب أفريقيا وقاد كتيبة ميغيل كاردوسو إلى النهائي.

مصطفى شوبير و مميش

على الجانب الآخر، منذ إصابة قائد العملاق الأحمر محمد الشناوي، نجح مصطفى شوبير في التألق مع كتيبة مارسيل كوهلر في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم، حيث تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة في سبع مباريات متتالية، كما تألق في مباراة الذهاب. من نصف نهائي الدوري أمام مازيمبي، تصدى للعديد من الكرات الصعبة، ومنح كتيبة كوهلر التعادل، ثم الفوز في القاهرة والتأهل إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية.

وأصبح مصطفى شوبير أول حارس مرمى في تاريخ الأهلي يحافظ على شباكه نظيفة لسبع مباريات متتالية في دوري أبطال أفريقيا، كما كان الحارس الوحيد الذي لم يدخل مرماه أي هدف منذ أن أصبح أساسيا في النسخة الحالية بعد محمد العلي. -إصابة الشناوي.

زر الذهاب إلى الأعلى