أساطير الكرة وشراء الأندية.. هواية واستثمار حولتهم إلى رجال أعمال

بعد أن كانت مجرد رياضة، أصبحت كرة القدم استثمارا وتدار من قبل جميع الأطراف بعقلية تجارية احترافية، مما دفع لاعبي كرة القدم إلى المغامرة في هذا المجال وشراء الأندية، خاصة بعد انسحابهم من اللعبة الأكثر شهرة في جميع أنحاء العالم. العالم للبقاء في دائرة الضوء والشهرة. لقد حصد المزيد من الثروة حتى أصبحوا رجال أعمال أثرياء.

وتضم قائمة اللاعبين الذين يملكون أندية العديد من النجوم، منهم على سبيل المثال لا الحصر:

-البرازيلي رونالدو “الظاهرة” الذي اشترى 51% من أسهم نادي “بلد الوليد” الإسباني عام 2018، لكنه أعلن مؤخرا عن نيته بيعه بعد هبوطه إلى الدرجة الثانية الموسم الماضي، لكنه يحتل مكانه حاليا اثنان برصيد 64 نقطة من 37 مباراة ويتقاسمان الصدارة مع “ليجينس”.

بالإضافة إلى ذلك، باع رونالدو مؤخرًا حصته البالغة 90% في نادي كروزيرو البرازيلي لرجل الأعمال البرازيلي ومالك سلسلة متاجر PH للبيع بالتجزئة بيدرو لورينزو.

ومنذ ذلك الحين حقق كروزيرو نتائج متواضعة في الدوري البرازيلي (المركز 14 في 2023) ويحتل الآن المركز السابع بعد أربع جولات من الدوري البرازيلي.

وجاء آخر لقب لكروزيرو في الدوري البرازيلي عام 2014، حيث فاز للموسم الثاني على التوالي، بينما فاز بكأس البرازيل مرتين عامي 2017 و2018، لكنه هبط إلى الدرجة الثانية مع نهاية موسم 2019.

وفي الموسم الماضي كان النادي على وشك الخروج من دوري الدرجة الثانية، لكنه أنقذ الموقف وأنهى البطولة في المركز الرابع عشر.

– الإنجليزي فرانسيس لي: أحد أساطير مانشستر سيتي، الذي لعب لهم من عام 1967 إلى عام 1974. وأصبح رئيساً له عام 1994 بعد شراء معظم الأسهم، لكن الفريق عانى من تراجع ملحوظ في المعايير والنتائج، مما دفعه إلى الاستقالة من منصبه عام 1998. توفي في 2 أكتوبر 2023.

– الإنجليزي ديفيد بيكهام: أسطورة ريال مدريد ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، اشترى نادي “إنتر ميامي” الأمريكي عام 2018.

– رايان غيغز، بول سكولز، غاري نيفيل، فيل نيفيل ونيكي بات: كأحد أساطير فريق “مانشستر يونايتد” الإنجليزي، قاموا بشراء نادي “سالفورد سيتي” الذي يقع مقره في سالفورد، مانشستر الكبرى وهو حاليا المشاركة في دوري الدرجة الخامسة في إنجلترا.

الإنجليزي جيمي فاردي: اشترى في عام 2021 العديد من الأسهم في نادي “روتشستر رينوس” الأمريكي ومقره ولاية نيويورك. تأسس النادي عام 1996 وفي عام 1999 أصبح أول فريق خارج الدوري الأمريكي الممتاز يفوز بكأس أمريكا، بعد أن هزم أربعة فرق بارزة في الدوري المحترف على طول الطريق.

– الإيفواري ديدييه دروجبا: استحوذ على فريق “فينيكس ريسينغ” الأمريكي، الذي لعب في صفوفه حتى نهاية مسيرته الكروية، وبعد انضمامه للفريق عام 2017، أصبح دروجبا في الوقت نفسه لاعباً ومالكاً للنادي.

محمد كالون من سيراليون: اشترى المهاجم الإيطالي السابق من إنتر ميلان نادي كالون في عام 2002 وفاز بلقب الدوري المحلي.

-الإسباني جيرارد بيكيه: اشترى نجم برشلونة نادي “أندورا” الإسباني، الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة، في عام 2018.

– الإسباني هيكتور بيليرين: يملك حصة في فريق «فورست جرين روفرز» الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي.

-الإيطالي باولو مالديني: بعد اعتزاله عام 2015، أسس نادي “ميامي إف سي” التابع لدوري أمريكا الشمالية لكرة القدم، والذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

-السويدي زلاتان إبراهيموفيتش: اشترى 25% من أسهم نادي “Hamabri IF” في السويد عام 2019.

– إيدن هازارد، وديمبا با، ويوهان كاباي، وموسى سو: اشتروا النادي الأميركي «سان دييغو 1904»، الذي تأسس في يونيو/حزيران 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى