سنترال كوست الأسترالي يتوج بكأس الاتحاد الآسيوي على حساب العهد اللبناني

أحرز فريق سنترال كوست مارينرز الأسترالي لقب كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على العهد اللبناني 1-0 اليوم الأحد في المباراة النهائية للمسابقة التي أقيمت في العاصمة العمانية مسقط.

ويدين المنتخب الأسترالي بهذا الفوز للاعبه ألو كول في الدقيقة 84، فيما لم يتمكن المنتخب اللبناني من تحقيق التعادل في الوقت المتبقي من المباراة التي أقيمت على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي.

وكان فريق العهد يبحث عن لقبه الثاني في البطولة بعد فوزه باللقب في نسخة 2019، فيما يعد هذا اللقب الأول للأندية الأسترالية في تاريخ كأس الاتحاد الآسيوي.

وهذه هي النسخة الأخيرة من كأس الاتحاد الآسيوي، حيث سيتم تطبيق النظام الجديد لبطولات الاتحاد الآسيوي على ثلاثة مستويات في الموسم المقبل.

وجاء أداء الفريقين ضعيفا في بداية المباراة، حيث انحصر اللعب في وسط الملعب ولم يكن هناك أي محاولات فعلية للوصول إلى المرمى.

وسنحت الفرصة الأولى للمباراة في الدقيقة 19 بعد ركلة ركنية من الجهة اليمنى حاول فيليكس ملكي متابعتها برأسية عند القائم القريب لكن الدفاع الأسترالي أبعد الكرة من ركنية ثانية.

ثم كاد المنتخب اللبناني أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 25 عندما أرسل ضياء الحق محمد تمريرة عرضية من الجهة اليسرى وارتفع لي إيروين أمام المرمى وسددها برأسه في الشباك لكن الحارس داني فوكوفيتش تجاوزها ليتصدى لها. هو – هي.

ورد سنترال كوست على الفور حيث انطلق جوش نيسبت من الجناح الأيسر وأرسل تمريرة عرضية تجاوزت الجميع قبل أن تصل الكرة إلى ميجيل دي بيزيو الذي سددها تحت مضايقة دفاعية وفي يد الحارس مصطفى مطر في الدقيقة 28.

وواصل العهد الاعتماد على العرضيات وسنحت له فرصة جديدة في الدقيقة 40 بعدما أرسل حسين زين تمريرة عرضية من الجهة اليمنى أرسلها محمد المرمور برأسية سيطر عليها الحارس الأسترالي. وقبل أن يستغل خطأ المدافع بريان كالتاك ليخطف الكرة من أمام المرمر سجل لي إيروين محاولة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة ذهبت فوق العارضة للمحتسب بدلا من الضائعة. النصف الاول.

وحاول سنترال كوست فرض سيطرته مع بداية الشوط الثاني من خلال الضغط والمحاولات الهجومية من الأطراف، فيما واصل العهد بحثه عن استغلال الهجمات السريعة والعرضيات.

لكن مع مرور الوقت، اتسم الفريقان بالحذر دفاعيا، ورغم بعض المحاولات المحدودة، لم يكن هناك أي تهديد على حراس المرمى.

وجاءت الفرصة الخطيرة الأولى في الشوط الثاني في الدقيقة 80 بعدما تقدم ستورم روكس من الناحية اليسرى ومرر إلى جوشوا نيسبت الذي سدد كرة من مكان خطير ارتدت من الدفاع اللبناني لكنه حاول التمرير إليه فتابع ارتدت الكرة. من المدافع خليل خميس .

ورد العهد فوراً بفرصة خطيرة عندما هيأ محمد الحلاق الكرة أمام حسن سرور على الجهة اليمنى ليسدد بيمناه من زاوية ضيقة، لكن الكرة دخلت الشباك من الخارج.

صحوة الدقائق الأخيرة شهدت تقدم سنترال كوست بعدما أرسل بارسيلوس تمريرة متقنة خلف المدافعين إلى ألو كول في المرمى فسدد بجناحه الأيمن بين قدمي الحارس مطر في الدقيقة 84.

وحاول العهد الضغط في الدقائق المتبقية لتصحيح النتيجة لكن دفاع سنترال كوست حاول يائساً تقليص الثغرات أمام المرمى والحفاظ على تفوقه.

وفي دور المجموعات، احتل العهد المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط من أربع مباريات، بفارق ثلاث نقاط خلف النهضة العماني، مقابل 3 نقاط للفتوة السورية.

ثم في نصف نهائي المنطقة الغربية، فاز العهد على الكهرباء العراقي 4-2 بركلات الترجيح بعد أن تعادل الفريقان 1-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وواصل الفوز على المنطقة في النهائي. النهضة في عمان بشكل عام بنسبة 3/2.

في المقابل، تصدر سنترال كوست المجموعة السابعة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، مقابل 12 نقطة لتيرينجانو الماليزي، و7 لبالي يونايتد الإندونيسي، ونقطة واحدة لستاليون لاجونا الفلبيني.

ثم فاز المنتخب الأسترالي على صباح الماليزي 3-0 في نصف نهائي منطقة الآسيان، وعلى مواطنه مكارثر 3-2 بعد الوقت الإضافي في النهائي الإقليمي. ثم هزمت الهند أوديشا -0 بشكل عام في نصف النهائي الإقليمي وعبداش عطا من قيرغيزستان في النهائي الإقليمي، 4/1 بشكل عام في كلتا المباراتين.

زر الذهاب إلى الأعلى