صراع على البطاقات الأوروبية وتجنب الهبوط في الجولة الـ36 بالدوري الإيطالي

تدخل بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم دورها الـ36، بآمال وطموحات مختلفة للأندية، إذ تدور المواجهات حول حسم مراكز الصعود في البطولة الأوروبية، فيما تدور المواجهات الأخرى حول تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية لتجنب السؤال. تم حل هوية الفائز باللقب في الجولات النهائية.

وحقق إنتر ميلان اللقب للمرة الـ20 في تاريخه واحتل المركز الثاني في ترتيب الفرق الأكثر تتويجا بالدوري، متفوقا بلقب واحد على جاره ومنافسه التقليدي ميلان، بينما احتل يوفنتوس المركز الأول برصيد 1000 يورو 36 لقبا للدوري.

ويستضيف إنتر ميلان فروزينوني في افتتاح مباريات الجولة غداً الجمعة، حيث يسعى بطل الدوري للعودة إلى سكة الانتصارات بعد خسارته 1-0 أمام ساسولو في الجولة الماضية.

في المقابل، يرى فروزينوني أن المباراة فرصة للهروب من مواقف خطيرة، حيث يتواجد الفريق في المركز السادس عشر برصيد 32 نقطة، ويتأخر بنقطتين فقط عن مراكز الهبوط.

وبالنظر إلى أن إنتر حسم الأمر لصالحه منذ بعض الوقت، فقد تكون المباراة فرصة للمدرب سيموني إنزاجي لمنح اللاعبين الأساسيين فترة راحة وفرصة للاعبين الذين لم يشاركوا بانتظام خلال الموسم.

ويحاول فروزينوني بقيادة مدربه أوزيبيو دي فرانسيسكو الابتعاد عن مناطق الهبوط من خلال الحصول على نتيجة إيجابية قد تضمن بقاءه قبل جولتين فقط على نهاية الموسم.

وبينما يحاول فروزينوني تجنب الهبوط، سيرغب بولونيا في حسم الأمور لصالحه بشأن مكان في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عندما يستضيف نابولي، حامل اللقب الموسم الماضي والثامن برصيد 51 نقطة، بعد غد السبت.

ويحتل بولونيا المركز الرابع برصيد 64 نقطة، وفي حال فوزه على نابولي سيكون قريباً جداً من تأمين الخريطة الأوروبية، بعد أن ضمن المشاركة في إحدى البطولات القارية في الجولات السابقة.

ويبقى هدف تياجو موتا المدير الفني للفريق هو تأمين مكان في دوري أبطال أوروبا وانتظار نتيجة المباراة بين أتالانتا وضيفه روما يوم الأحد.

ويحتل أتالانتا المركز الخامس برصيد 60 نقطة، بفارق الأهداف فقط عن روما صاحب المركز السادس.

يبدو أتالانتا هو الأقرب لبطاقة إيطاليا الخامسة إلى دوري أبطال أوروبا، لكن طموح روما ومدربه دانييلي دي روسي قد يسبب العديد من الصعوبات في هذه المباراة.

واستغل أتالانتا تأخر روما بالتعادل 1-1 مع يوفنتوس في الجولة الماضية، ثم فاز 2-1 على ساليرنيتانا، الذي هبط إلى الدرجة الثانية، في الجولة الماضية.

ويلعب يوفنتوس، صاحب المركز الثالث برصيد 66 نقطة، مع ساليرنيتانا صاحب المركز الأخير، والذي تأكد هبوطه إلى الدرجة الثانية يوم الأحد، بينما سيواجه ميلان صاحب المركز الثاني كالياري يوم السبت.

وفي المباريات المتبقية، يلعب لاتسيو مع إمبولي، وجنوى مع ساسولو، وهيلاس فيرونا مع تورينو يوم الأحد. وستقام يوم الاثنين مباريات بين ليتشي وأودينيزي وفيورنتينا ومونزا.

زر الذهاب إلى الأعلى